مصلحة المرافق التعليمية تواصل اجتماعاتها مع اليونيسف بتونس

واصلت مصلحة المرافق التعليمية ووفد وزارة التربية والتعليم لليوم الثاني على التوالي بالعاصمة التونسية اجتماعهم التقابلي مع منظمة اليونيسف المنعقد لفائدة دعم وتطوير التعليم في ليبيا .

وتضمنت فعاليات اليوم الثاني والتي جاءت بحضور موسع من قبل برنامج الأمم المتحدة الانمائي والبنك الدولي وبعض مؤسسات المجتمع المدني المتعاونة مع منظمة اليونيسف تضمن مناقشة ودراسة المشاريع الدولية الداعمة لتطوير التعليم في ليبيا وألية صيانة المرافق التعليمية المتضررة جراء الاشتباكات المسلحة .

ومن جانبه تناول (برنامج الأمم المتحدة الانمائي) في كلمة له ومن خلال العرض المرئي المشاريع التعليمية المزمع تنفيذها بمناطق ( أوباري – سرت – ككلة – بنغازي ) وإمكانية صيانة المدارس الأكثر تضررا جراء الحروب التي شهدتها تلك المناطق من خلال التعاون المشترك مع مصلحة المرافق التعليمية .
فيما استعرض (البنك الدولي) برنامجه الداعم للتعليم في ليبيا والمتمثل بحسب _البنك – في مشروع (تقييم التعليم و إعداد المقترحات لتطويره) وكذلك (دراسة حالة المدارس المتضررة بفعل النزاعات المسلحة .

وفي السياق ذاته أبدت عدد من مؤسسات المجتمع المدني استعداداها التام لتنفيذ حزمة من برامج الدعم النفسي لأطفال مناطق النزاعات وتدريس التلاميذ الذين تغيبوا عن مقاعد الدراسة طيلة فترة النزاعات .

يشار إلى أن منظمة اليونيسف وبعض المنظمات الدولية الأخري تعقد اجتماعات تقابلية بالعاصمة التونسية مع مصلحة المرافق التعليمية وعدد من مسؤولي وزارة التربية والتعليم بشأن وضع دراسة موحدة لتطوير التعليم في ليبيا وصيانة المدارس المتضررة جراء النزاعات المسلحة

لا يوجد تعليقات.

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.